سويسرا تحافظ على ريادتها عالميا في براءات الاختراع

0 8

 قدمت الشركات السويسرية ما يقرب من سبعة أضعاف عدد طلبات براءات الاختراع لكل مليون نسمة ما قدمته الشركات في الولايات المتحدة. وكان السبق في هذا المجال لقطاع التكنولوجيا الطبية.

قال مكتب براءات الاختراع الأوروبي في بيان أصدره يوم الثلاثاء 5 أبريل الجاري إنه بعد انخفاض طفيف بسبب جائحة كوفيد – 19 في عام 2020، ارتفعت طلبات براءات الاختراع في أوروبا مرة أخرى العام الماضي.

تلقت الهيئة التي تتخذ من ميونيخ مقراً لها ما مجموعه 188600 طلب براءة اختراع في عام 2021، بزيادة قدرها 4.5٪ كمعدل سنوي، مسجلة رقماً قياسياً جديداً.

وسجلت الهيئة المذكورة 8442 طلب براءة اختراع من سويسرا أي بزيادة قدرها 3.9٪.

وقالت المنظمة الأوروبية إن الولايات المتحدة لا تزال الدولة التي لديها أكبر عدد من طلبات براءات الاختراع (46553)، في حين أن إيداعات براءات الاختراع من الشركات الصينية «استمرت في الارتفاع بشكل حاد»،

حيث زادت بنسبة 24٪ العام الماضي لتبلغ (16665) طلبا.

ومع ذلك، لا تزال سويسرا في المقدمة مع 969 طلب براءة اختراع لكل مليون نسمة،

تليها السويد (488) والدنمارك (454) وهولندا (383) وفنلندا (380).

وكان لدى الولايات المتحدة 140 طلبًا لكل مليون نسمة،بينما بلغ ذلك العدد 82 بالنسبة للمملكة المتحدة.

القطاعات الرائدة

على المستوى الأوروبي، قدم قطاع الاتصالات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات

أغلب الطلبات بما إجماله (15400) وما نسبته (9.4%)، تليها التكنولوجيا الطبية (15231 ، 8.8%) ثم تكنولوجيا الكمبيوتر (14671 ، 9.7%).

أما في سويسرا، فقد هيمن قطاع التكنولوجيا الطبية على معظم براءات الاختراع. وتلت ذلك قطاعات السلع الاستهلاكية، وأجهزة القياس، والأجهزة والآلات الإلكترونية، والمستحضرات الصيدلانية، والكيمياء، والتكنولوجيا الأحيائية.

وعلى مستوى الشركات السويسرية،

نجحت المجموعة الصيدلانية روش التي تتخذ من بازل مقراً لها في التفوّق على مجموعة الهندسة الكهربائية آي بي بي لتحتل المرتبة الأولى.

وجاءت شركتا نستله وسواتش عقب شركتي التبغ “جابان توباكو” و”فيليب موريس”.

تشير العديد من المقالات والتحقيقات التي صدرت مؤخراً في الصحافة

الدولية إلى ارتفاع تاريخي في نسب العاطلين عن العمل لمدة طويلة في موفى عام 2020

وهو ما يعني أنه من المُمكن أن “يُصبح لدينا أُناسٌ يُعانون من أضرار جسيمة

جراء هذه الفترة ولمدة طويلة»، وفقا لأحد الخبراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.